تسجيل دخول
مشاركة المقال عبر :

كيف تُجري عملية إرجاع مشترياتك عبر الإنترنت بسهولة

February 14, 2023 : تاريخ
Waffy Team : بواسطة


لا يمكنُنا أن ننكر حقيقة أنّ التجارة الإلكترونية قد سهّلت علينا حياتنا بشكلٍ كبير؛ فأصبح بإمكاننا التسوّق وشراء كل ما يخطر ببالنا بكل أريحية ويسر دون أن نغادر منازلنا. لكن تلك التجربة الجميلة والمريحة قد تشتمل في بعض الأحيان على جزئية مزعجة نوعًا ما، ألا وهي إرجاع المنتجات المشتراة، وهذا أمر واردٌ جدّا بسبب طبيعة الشراء عبر الإنترنت والتي لا تتيح لك إدراك المنتج واختبار جودته ومناسبته بشكل كامل، بالإضافة إلى ظروف عمليات الشحن الطويلة إلى قد تتسبّب في تلف المنتج أو تضرره، أوربّما تكون لم تعد تريد المنتج بسبب تأخره في الشحن والتوصيل بينما كنت تنتظره لاستخدامه في مناسبة ما. 

أسباب الإرجاع كثيرة و واردة وتتوقّعها غالبية المتاجر الإلكترونية لذلك تضع على صفحاتها توضيحًا لسياسة إرجاع المنتجات واسترداد الأموال؛ لذا فإن معرفة كيفية الإرجاع عبر الإنترنت سيجعل تجربة التسوّق أسهل، دعونا نتعرّف أولًا على معنى إرجاع المنتجات ثم نعرض لكم بعض النصائح من أجل عملية إرجاع سلسة وسهلة.

معنى إرجاع المنتجات

هي خدمة تقدمها المتاجر الإلكترونية لعملائها وفق بنود معينة وإطار زمني مُحدد؛ بحيث تتيح لهم إمكانية إرجاع المنتجات التي اشتروها من المتجر الإلكتروني و لم يعودوا يرغبون بها لأي سبب من الأسباب. و بمجرد أن تتم عملية إرجاع المنتج إلى المتجر الإلكتروني، فإن المشتري إمّا أن يسترد نقوده بواسطة آلية الدفع نفسها التي استخدمها في شراء المنتج كبطاقة الائتمان أو البايبال أو تطبيق وفيّ أو غيره، وإمّا أن يكون الاسترداد على شكل رصيد يوضع في محفظة المشتري ويستطيع استخدامه في العمليات الشرائية المستقبلية، وذلك على حسب سياسة المتجر. 

نصائح لعملية إرجاع سهلة

١. اِقرأ سياسة إرجاع المتجر

قبل شراء أي شيء اِقرأ بعناية سياسة المتجر حول كيفية إرجاع منتج طلبته عبر الإنترنت. يجب أن تجيب سياسة المتجر الإلكتروني على هذه الأسئلة:

  • هل هناك منتجات لا تشملها سياسة الإرجاع عبر الإنترنت، على سبيل المثال ملابس السباحة أو الملابس الداخلية؟
  •  ما المدة التي يجب عليك إرجاع المنتجات خلالها بعد استلامها؟
  • هل الإرجاع على شكل رصيد لشراء مستقبلي؟ أم سيكون استرداد كامل؟ وهل هناك أي خصومات من المبلغ المسترد؟  
  • هل يقبل المتجر الإلكتروني بالإرجاع أم يسمح فقط بالاستبدال؟
  • من الذي يتحمل تكاليف ورسوم الشحن المترتبة على إرجاع المشتريات؟ العميل أم المتجر الإلكتروني؟
  • هل يمكنك إرجاع منتج اشتريته عبر الإنترنت من المتجر؟  
  • كم من الوقت تستغرق عملية استرداد النقود؟
  • هل يجب عليك إرفاق الفاتورة أو الإيصال مع المنتج عند طلب الإرجاع؟
  • هل يمكن إرجاع المنتجات المُستخدمة؟
  • هل يلزمك تقديم سبب للإرجاع أو إرسال صور عن المنتج لتُقبل عملية الإرجاع؟

إذا لم تجد الإجابة على أحد الأسئلة المذكورة ضمن بنود سياسة الإرجاع، عليك التواصل مع المتجر الإلكتروني عبر البريد الإلكتروني أو منصات التواصل الاجتماعي وسؤالهم عن ذلك بنفسك. لا تشترِ أي شيء حتى تكون متأكدًا من عملية الإرجاع؛ فأنت لا تريد أن ينتهي بك الأمر للاحتفاظ بمنتج لا تريده.

٢. اِحتفظ بالتغليف الأصليّ للمنتج

عند استلامك العبوة وإخراج المنتج منها، أبقِ كل شيء آخر في العبوة واحفظها في مكان بعيد حتى لا تكون عرضة لفقدان أي شيء منها، وحتى تتأكد من الاحتفاظ بكامل محتوياتها؛ فقد تحتاج إلى إرجاع المنتج في عبوته الأصلية لذلك ستكون جميع مواد التغليف محفوظة وصالحة للاستخدام إذا قررت إعادته، وتأكد من الاحتفاظ بما يلي: 

  • المغلف أو عبوة الشحن.
  • أوراق التغليف أو الكرتون أو أي عبوات أخرى.
  • ملصق الإرجاع المدفوع مقدمًا (إن وجد).
  • الإيصالات أو الفواتير الورقية.
  • قائمة التحقق من حزم المنتجات.

احرص على ألّا تفقد ملصق شحن الإرجاع المدفوع مسبقًا أو أن ترميَه؛ لأن فقدانه يعني أنك ستدفع مقابل إعادة الشحن. احتفظ بالإيصال أو الفاتورة الورقية أيضًا؛ عادةً ما يعني التسوّق عبر الإنترنت أن المعاملة سيتم تتبعها من خلال حسابك في المتجر، ولكن الإيصال أو الفاتورة الفعلية تسمح للمتجر بتحديد العنصر المرتجع بسرعة، وكلما استطاعوا تحديد العنصر المراد إرجاعه زادت سرعة استرداد أموالك.

٣. اِلتقط الصور لأيّ ضرر أو تلف بالطلب

قد يطلب منك المتجر الإلكتروني إثباتًا قبل إصدار الاسترداد، سواء كان ذلك عيبًا في المنتج أو كسرًا؛ لذلك اِلتقط صورًا للمنتج في اللحظة التي تلاحظ فيها أي ضرر. تواصل معهم عبر الوسائل المتاحة على المتجر الإلكتروني، فإن تعذّر ذلك فتستطيع التواصل عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث تستخدم بعض الشركات تلك المنصّات لخدمة العملاء والرد على مشكلاتهم. 

٤. باشر عملية الإرجاع في أسرع وقتٍ ممكن 

أيًّا كان السبب الذي يدفعك لإرجاع المنتج، عليك أن تبدأ بعملية إرجاعه في أسرع وقت ممكن؛ حيث أنه في كثير من الأحيان قد يكلّفك التأجيل وتجاوز الفترة الزمنية المسموحة الحق في إرجاع المنتج. تأكد من أنك جربت المنتج فقط وأنّه لا توجد آثار استخدام عليه، 

راجع سياسة الإرجاع واحرص على أن تعيد المنتج في الحالة نفسها التي وصلك بها، ثم تواصل مع المتجر الإلكتروني من أجل معرفة الإجراءات التالية. وبعد تلقي الإرشادات على بريدك الإلكتروني اِشحن المنتج بالآلية المناسبة بأسرع وقتٍ ممكن كي لا تتجاوز الإطار الزمني المسموح. ولا تهمل مراقبة بريدك الإلكتروني لمعرفة أي تنبيهات أو تحديثات بشأن حالة استرداد أموالك.

لا يجب أن تكون إعادة منتج اشتريته عبر الإنترنت مشكلة؛ و تساعدك هذه النصائح الأربع في جعل عمليات الإرجاع عبر الإنترنت سريعة وسهلة، بحيث يمكنك الشعور بالثقة في أي طلب تقدمه.

الاسترداد أسهل مع وفّي

يضمن لك الدفع عن طريق تطبيق وفّي استرداد أسهل وأسرع لأموالك. حيث يبقى المبلغ المدفوع محفوظًا في منصّة وفّي ولا يُدفع للبائع حتى تفحص المنتج وتطمئن إلى جودته ومطابقته للمواصفات المعلن عنها؛ وبذلك يجنّبك الطريق الطويل للإرجاع واسترداد الأموال. وفي حال ارتضيت المنتج يُدفع للبائع أمواله، وفي حال لم يكن مطابقًا للمواصفات فإنّك تستطيع استرداد أموالك بعد إرجاع المنتج للبائع. علمًا بأن خدمة وفّي مثالية للاستخدام في تعاملات البيع والشراء بين الأفراد؛ كالشراء عبر منصّات التواصل الاجتماعي أو عبر منصّة حراج.

مقالات أخرى

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram