تسجيل دخول
مشاركة المقال عبر :

٥ طرق إبداعية لعرض منتجاتك في متجرك الإلكتروني

February 14, 2023 : تاريخ
Waffy Team : بواسطة

تخيل معي أنك تسير في أحد شوارع المدينة، وإذ باسم متجرٍ ما يلفت انتباهك فتدخل لتلقي نظرةً على منتجاته، لكن بمجرد أن تطأ قدماك أرض المتجر حتى تقع عيناك على رفوف الملابس الفوضوية وسوء الترتيب في فرز القطع المختلفة. تحاول أن تعطي المتجر فرصةً، فتقترب من قطعةٍ ما لتتفاجأ من ثمنها الباهظ؛ فمن البديهي أن تشعر بأنّ القطعة لا تستحق ذلك الثمن إطلاقًا؛ لأن حالة المعرض توحي بعدم الاهتمام والرُّخص. ويمكننا أن نقول بناء على ذلك أن العكس صحيح؛ فلو كان المعرض مرتبًا ومصنّفًا بطرق مناسبة وجذابة ومريحة لكان مقنعًا ولربّما قبلت ذلك السعر المرتفع.

من هذه الصورة البسيطة، نتبين أنّ طريقة عرض المنتجات لطالما كانت جزءً أساسيًا في المعارض والمتاجر حتى قبل تطوّرها لتصبح تجارة إلكترونية عبر شبكة الإنترنت. فهل ينطبق الأمر ذاته على المتاجر الإلكترونية؟ وما الأفكار المبُتكرة والطرق الإبداعية التي يمكنك استخدامها لعرض المنتجات في متجرك الإلكتروني؟

أهمية طريقة عرض المنتجات في المتجر الإلكتروني

نظرًا إلى أنّ عالم التجارة الإلكترونية هو عالمٌ افتراضيٌ بحت، وبسبب حقيقة أنّ الشاشات الرقمية هي الواجهة الوحيدة التي تربط العملاء بالمتجر الإلكتروني، فقد اكتسبت طريقة عرض المنتجات أهمية يعجز اللسان عن وصفها. فمع أنّ صفحة المنتج لا تُشكل سوى صفحة واحدة من إجمالي صفحات موقع المتجر الإلكتروني، إلّا أنها الحيز الذي يُعرب عن أهمية هذا المنتج وفائدته، وبالتالي إمّا أن تكون سببًا يقنع العميل بشرائه أو بالبحث عن غيره.

ناهيك عن أنّ جزءًا لا بأس به من العملاء يصلّ لصفحة المنتج عن طريق إعلانات خارجية، مما يعني أنها ستكون أول ما تقع عليه عينه من ذلك المتجر الإلكتروني وسيلعب ذلك دورًا خطيرًا في تشكيل الانطباع الأول عن المتجر

أفكار إبداعية لعرض المنتجات في المتجر الإلكتروني

١. الاستفادة من مقاطع الفيديو وتقنية الواقع المعزز

نحن نعيش بعصر تحكمه التكنولوجيا الرقمية، فلمَ نحصر أنفسنا في الحلول التقليدية ونغفُل عن جميع الإمكانات التقنية المتاحة؟ وفقًا لإحدى الدراسات ترتفع احتمالية شراء العميل للمنتج بنسبة 64% بعد مشاهدة مقطع فيديو عن المنتج. ألم تقتنع بعد؟ إذًا دعني أعطيك مثالًا من أرض الواقع، فقد لاحظت شركة إيكيا الغنية عن التعريف ارتفاعًا مهولًا في معدلات التحويل والتفاعل على موقعها الإلكتروني عندما وفّرت لعملائها استخدام  تقنية الواقع المعزز في تصفح تطبيق متجرها الإلكتروني.

إنّ التوظيف الجيد لمقاطع الفيديو وتقنية الواقع المعزز في عرض المنتجات على صفحات المتجر الإلكتروني كفيلٌ بفتح المجال لتجربة تسوقٍ استثنائية، فتقريب تجربة العميل من الواقع ما أمكن باستخدام التقنيات الحديثة ستقلّص الفجوة الحاصلة بين التجارة الإلكترونية والتقليدية مع الاحتفاظ بجميع المزايا التي تتيحها التجارة الإلكترونية.

٢. تبديد الشكوك بإضافة الأسئلة الشائعة لصفحة المنتج

هذه الفكرة ليست جديدة بالمعنى الحرفي للكلمة؛ فالعديد من المتاجر الإلكترونية تخصص قسمًا خاصًا لأسئلة العملاء الشائعة وذلك بهدف توفير الجهد المبذول في الإجابة على الأسئلة المُكررة. لكن الناحية المبتكرة لهذه الفكرة تكمن في إضافة قسمٍ كهذا لجميع منتجات المتجر الإلكتروني، أو على الأقل لكل تصنيف أو نوع معين من المنتجات. حين تستخدم هذه الطريقة في عرض المنتجات، فأنت لا توفر الجهد فقط، بل تحرص على تبديد أيّ شكوك تراود العميل بشأن المنتج، وتضمن تزويد العميل بأكبر قدر ممكن من المعلومات المتعلقة بالمنتج قبل شرائه له، مما بدوره يقلل من احتمالية إرجاعه نتيجة عدم توافقه مع توقعاته فيما بعد.

٣. تصنيف المنتجات إلى فئات 

هل منتجاتك المعروضة هي مجرد نسخٍ متعددة لمنتج واحد؟ بالتأكيد لا، فهناك منتجات متنوعّة. إذن لا تتعامل مع عرضها على هذا الأساس، واعمل على تصنيفها إلى فئات بناء على متغير معين، فلو كان متجرك الإلكتروني يبيع منتجات للعناية بالبشرة على سبيل المثال، حينها يمكنك تصنيف المنتجات بناءً على المشاكل التي تعالجها، أو طبيعة البشرة التي تناسبها، أو المكون الفعّال أو دواعي الاستخدام أو النوعية وهكذا. ذلك لأنّ عرض المنتجات بنظام وتصنيف واضح يريح العين والذهن، ويسهّل على العميل العثور السريع على ما يريده، وتضمن أنّه لن يخرج من المتجر دون شراء إلّا في حال لم يكن هناك ما يلبي احتياجاته حقًا.

٤. عرض مجموعة منتجات في باقة واحدة

في الواقع، هذه ليست طريقة إبداعية لعرض المنتجات وحسب، بل هي فوق ذلك استراتيجية تسويق غير مباشرة تقوم على الإقناع والإغراء وتهدف إلى زيادة قيمة الطلب. لنعد إلى المثال المذكور في النقطة السابقة، ونفترض بأنك شخصٌ يعاني من البشرة الدهنية والحبوب ودخلت إلى المتجر الإلكتروني بهدف شراء غسول للبشرة الدهنية أوصاك به أحد أصدقائك. حينما تفتح صفحة المنتج، تظهر لك رسالة مفادها الآتي: "مجموعة روتين البشرة الدهنية"، فترى أنّ هذه الحزمة تتضمن ٤ منتجات تعالج مشكلتك وعلاوةً على ذلك، تأتي بسعرٍ مُخفَّض فماذا ستفعل؟ ستفكّر بجدّية في شراء المجموعة بدلًا من منتج واحد. وبالإضافة إلى كون هذه الطريقة محبوبة جدًا من العملاء، فهي تساهم في زيادة مبيعات المتجر الإلكتروني بحوالي 30%! 

٥. دعم اتخاذ قرار الشراء بعرض مراجعات العملاء

لن تصدق مدى فاعلية هذه الطريقة! هل تعلم أنّ 93% من المستهلكين يقرؤون مراجعات العملاء قبل شراء أيّ منتج من المتجر الإلكتروني؟ فمع أنّ لا شيء أسهل وأمتع من التسوق عبر الإنترنت، إلّا أنّ وضع ثقتك بمتجرٍ إلكتروني لا تعرف عنه شيئًا ليس بالسهولة نفسها. لذا عليك أن تحرص على تشجيع العملاء على إبداء رأيهم وكتابة تقييماتهم – بالصور إن أمكن- والتباهي بها في مكان واضح في صفحة المنتج.

يُقال أنّ "العين تأكل قبل الفم"، وقيل أيضًا " إن العيونَ مصائدُ الألبابِ"؛ لذا أيًّا كان تنوّع منتجاتك المعروضة في متجرك وجودتها وجمالها وفائدتها، فغالب الأمر أنها لن تحقق المبيعات المطلوبة ما لم تعطِ طريقة عرضها على صفحات متجرك الإلكتروني العناية الكافية واللائقة بها بشكل إبداعي ومبتكر يجذب الانتباه ويخطف الأبصار.

مقالات أخرى

linkedin facebook pinterest youtube rss twitter instagram facebook-blank rss-blank linkedin-blank pinterest youtube twitter instagram